السيلوليت | الأسباب وطرق التخلص منه

هل لديك جلد متكتل على الوركين، أو الأرداف، أو الفخذين؟ قد تكون هذه علامة على وجود السيلوليت. لا تقلق لدينا الحل، في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة

هل لديك جلد متكتل على الوركين، أو الأرداف، أو الفخذين؟ قد تكون هذه علامة على وجود السيلوليت.

لا تقلق لدينا الحل، في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة بفضل أطباء الجلدية المتميزين.

هيا بنا نتطلع إلى أسباب ظهور السيلوليت في الجسم، وما هي أعراضه؟ والطرق المختلفة للعلاج.

ما هو السيلوليت؟

يطلق هذا الاسم على مجموعات الدهون التي تتراكم تحت الأنسجة الضامة في الجلد، مما تجعله يبدو متجعدًا أو متكتلًا.

يعرف أيضًا باسم قشر البرتقال بسبب قوامه.

 قد يؤثر على الرجال والنساء، ومع ذلك فإن النساء يصبن به بمعدل أعلى بكثير من الرجال.

 ينتج ذلك بسبب التوزيعات المختلفة للدهون والعضلات والأنسجة الضامة.

تعد حالات الإصابة بالسيلوليت شائعة جدًا، ما بين 80% و 90% من جميع النساء اللاتي مررن بالبلوغ، وحوالي أقل من 10% من الرجال.

يُصنف بأن له ثلاث درجات وتشمل ما يلي:

الدرجة الأولى

تسمى بالمرحلة الخفيفة، وفيها تظهر العلامات ما بين 1و4 انخفاضات سطحية في الجلد ومظهر مترهل قليلًا.

الدرجة الثانية

تكون هذه الحالة متوسطة، وتظهر ما بين 5 إلى 9 هبوطات متوسطة في الجلد.

الدرجة الثالثة

تظهر أكثر من 10 انخفاضات في سطح الجلد ويبدو وكأنه مغلفًا بشدة.

أسباب ظهور السيلوليت في الجسم؟

يبدو السبب الرئيسي غير معروف، ولكنه ناتجًا عن التفاعل بين النسيج الضام الذي يقع تحت سطح الجلد، وطبقة الدهون الموجودة تحته مباشرة.

تُرتب الخلايا الدهنية والنسيج الضام في النساء بشكل عمودي، فإذا ظهرت الخلايا بصورة أكبر فهذا هو سبب الظهور على الجلد.

وتكون الأنسجة في الرجال لها بنية متقاطعة، مما يفسر سبب انخفاض احتمالية إصابتهم بالسيلوليت مقارنة بالنساء.

تحدث أعراضه غالبًا بسبب بعض العوامل مثل:

  • تراكم الدهون المفرط في الطبقات السفلية تحت الجلد.
  • احتباس الماء غير الطبيعي.
  • ترهل الجلد والشيخوخة.
  • انهيار ألياف الكولاجين والإيلاستين الداعمة للجلد بسبب ارتفاع استهلاك السكر.

اقرأ أيضًا: سرطان الجلد وطرق الكشف عليه.

عوامل خطر الإصابة بالسيلوليت

توجد بعض العوامل التي تؤدي لظهور علامات الإصابة في الجلد وتتمثل فيما يلي:

  • العوامل الهرمونية والعمر

تلعب الهرمونات دورًا مهمًا في تطور السيلوليت، وذلك بسبب اختلاف مستويات الإستروجين، والأنسولين، والنورأدرينالين، وهرمونات الغدة الدرقية، والبرولاكتين.

أثبتت بعض الدراسات أنه مع انخفاض هرمون الإستروجين عند النساء مع اقتراب سن اليأس، ينخفض أيضًا تدفق الدم إلى النسيج الضام.

يؤدي ذلك إلى تقليل كمية الأكسجين في هذه المنطقة، مما يخفض إنتاج الكولاجين وزيادة الخلايا الدهنية.

تتحد كل هذه العوامل لتجعل ترسيب الدهون أكثر وضوحًا، ومع التقدم في العمر يصبح الجلد أقل مرونة وأكثر عرضة للترهل.

يؤدي ذلك في النهاية إلى زيادة فرصة ظهور علامات السيلوليت على الجلد.

  • العوامل الوراثية

يمكن ربط العوامل الوراثية بسرعة التمثيل الغذائي للشخص وتوزيع الدهون تحت الجلد، وكذلك مستويات الدورة الدموية.

يؤثر كل ذلك على فرصة تطور السيلوليت.

  • عوامل النمط الغذائي ونمط الحياة

تظهر علامات الإصابة بصورة واضحة لدى الأشخاص الذين يأكلون الكثير من الدهون، والكربوهيدرات، والملح، والقليل من الألياف.

قد يكون أيضًا أكثر انتشارًا لدى المدخنين، والذين لا يمارسون الرياضة، وأولئك الذين يجلسون أو يقفون في وضع واحد لفترات طويلة.

يمكن أن يؤدي ارتداء الملابس الداخلية الضيقة عبر الأرداف إلى الحد من تدفق الدم، مما يساهم في ظهور السيلوليت.

ينتشر بصورة أكبر في الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن، ولكن يمكن أن يصاب به الأشخاص النحيفة.

يحدث غالبًا بعد سن 25 عامًا، ولكنه قد يؤثر أيضًا على الشباب بما في ذلك المراهقين.

اقرأ أيضًا: علامات النمش وعلاجها.

السيلوليت والحمل

قد يجعل الحمل مظهر السيلوليت أسوأ لفترة من الوقت وذلك بسبب الوزن الذي تكتسبه المرأة أثناء الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية.

تختفي تلك العلامات بعد التعافي من المخاض والولادة مع تناول طعام صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

طرق العلاج

يستخدم أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة بعض التقنيات الحديثة التي يمكن أن تخلصك من علامات السيلوليت المزعجة.

تشمل هذه التقنيات ما يلي:

  • العلاج بالموجات الصوتية

توضع مادة هلامية على الجلد المصاب، ثم يستخدم طبيب الجلدية جهاز يدوي ينقل الموجات الصوتية إلى المناطق المراد علاجها.

ولكنك بحاجة إلى عدة جلسات لتظهر النتائج المرجوة.

  • العلاج بالليزر

قد يحسن العلاج بالليزر مظهر السيلوليت لمدة كبيرة، ويتضمن إدخال مسبار ليزر صغير جدًا تحت الجلد.

يمكن بعد ذلك إطلاق الأشعة، مما يؤدي إلى تفتيت الأنسجة، أو زيادة سمك الجلد من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين.

قد يقلل الجلد السميك من ظهور علامات السيلوليت.

  • تحليل الدهون بالتبريد (CoolSculpting)

يمكن تحليل الدهون الموجودة تحت الجلد باستخدام جهاز يعمل على الشفط الفراغي حتى يرفع الأنسجة وتلامس ألواح التبريد.

تظهر النتائج تدريجيًا على مدى شهرين إلى ثلاثة أشهر.

يعد هذا الإجراء غير الجراحي آمنًا تمامًا فهو يؤدي إلى تمزق الخلايا الدهنية، وامتصاص محتوياتها من قِبل الجسم.

  • حقن الميزوثيرابي
  • ختان الجلد

يحدث ذلك من خلال وضع إبرة تحت الجلد لتفتيت تجمعات النسيج الضام، ويمكن أن تستمر النتائج لمدة عامين أو أكثر.

  • تحرير الأنسجة

يستخدم جهاز يحتوي على شفرات صغيرة تعمل على تحرير الأنسجة الدقيق من خلال قطع العُصابات المكونة تحت الجلد.

يتحرك النسيج تحت هذه العصابات لأعلى لملء الفراغ تحت الجلد، مما يزيل مظهر السيلوليت.

قد تستمر النتائج في هذه التقنية لمدة تزيد عن 3 سنوات أو أكثر.

  • العلاج بالكربوكسي

يتضمن هذا العلاج إدخال غاز ثاني أكسيد الكربون تحت الجلد، وتشمل الآثار الجانبية بعض الكدمات ولكنها سرعان ما تختفي.

  • شفط الدهون بالليزر

يعمل الليزر على إزالة كميات من الدهون تحت الجلد.

  • نحت الدهون بالموجات فوق الصوتية

تستهدف هذه التقنية الدهون وتعمل على تدميرها.

اقرأ أيضًا: تشقق الجلد وأسبابه.

طرق العلاج الأخرى

  • الأدوية والكريمات

يمكن لبعض أنواع الكريمات والمستحضرات التي تحتوي على كافيين أو 03.% ريتينول أن تساهم في التخلص من السيلوليت.

يزيد الكافيين من تدفق الدم إلى المنطقة المصابة ويعمل كمدر للبول، مما يغير المحتوى المائي للدهون.

يساهم ذلك في تقليل ظهور علامات السيلوليت.

قد يؤدي استخدام الريتينول إلى الإصابة بحساسية الجلد وتشمل أعراضها: الجفاف، والاحمرار، والتقشير.

  • تقشير الجلد

يستخدم أطباء الجلدية أكسيد الألومنيوم أو بلورات الملح لتقشير الجلد.

تعمل هذه الجزيئات الصغيرة على تقشير البشرة المتقدمة في السن بلطف، وتنشيط خلايا الجلد الجديدة.

ولكنك ستحتاج إلى عدة مرات للعلاج.

اقرأ أيضًا: وداعًا للجدري المائي.

متى يمكن رؤية النتائج؟

تختلف النتائج من شخص لآخر ولكنها تظهر بشكل عام كالآتي:

  • قد تظهر النتائج في حالة العلاج بالموجات الصوتية بعد 6 أسابيع.
  • قد يؤدي العلاج بحقن الميزوثيرابي إلى نتائج في أقرب وقت بعد شهر واحد من العلاج الأول.
  • تتطلب كريمات الريتينول ستة أشهر على الأقل من الاستخدام قبل أن ترى نتائج ملحوظة.
  • تظهر علامات التحسن في خلال 3 أيام فقط في حالة العلاج بتقنية ختان الجلد.

طرق الوقاية من السيلوليت

يوصي أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر باتباع بعض النصائح لتقليل المخاطر بما في ذلك:

  • تجنب الأطعمة المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، والدهون، والأملاح، وكذلك المواد الحافظة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام 30 دقيقة يوميًا للحفاظ على صحتك، حيث أنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • فقدان الوزن، الذي يساهم في تقوية العضلات، وتحسين مظهر الجلد.
  • الإقلاع عن التدخين.

وفي النهاية، إذا كنت تعاني علامات السيلوليت المزعجة يمكنك استشارة أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ar
WeCreativez WhatsApp Support
تستطيع الحجز الان عن طريق الواتس أو الاستفسار عن جميع أقسام العيادة