الفيلر والبوتكس؛ حلول مشاكل الوجه التجميلية غير الجراحية

تعد حقن الفيلر والبوتكس من أشهر العلاجات التجميلية في مركز نضارة للجلدية والليزر والتجميل، ولكن ما الفرق بينهما، ومتى يتم استعمالهما؟

هل تفكر في الحصول على علاج تجميلي في مركز نضارة للجلدية والليزر والتجميل بالغردقة، لكنك غير متأكد من الخيارات المتاحة لك؟ وربما سمعت قليلاً عن الفيلر والبوتكس، لكنك أيضًا لست متأكدًا من الفرق بينهم، وتريد فهمًا أوضح؟ تابع معنا، وسوف نقوم بعمل مقارنة لتوضيح الاختلاف بينهما من جميع الجوانب.


ما هو الفرق بين الفيلر والبوتكس؟

الفرق الأساسي هو كما يلي:

حقن البوتكس

يحتوي البوتوكس (Botox) على بكتيريا نافعة تعمل على ارتخاء العضلات، فهو يساعد في تقليل ظهور الخطوط والتجاعيد التي تسببها تعابير الوجه. إن البوتكس موجود في السوق منذ أكثر من عقدين، وقد تم استخدامه لعلاج الاضطرابات العصبية التي تسبب ضعف العضلات. أيضًا يمكن استخدامه في علاج الصداع النصفي، وغيرها من الحالات الطبية.

يعمل البوتوكس عن طريق حجب الإشارات العصبية في العضلات التي يتم حقنها فيه، وعندما تنقطع تلك الإشارات العصبية، تصاب العضلة المحقونة بالشلل، أو التجمد مؤقتًا، وبدون حركة هذه العضلات في الوجه، يمكن تخفيف بعض التجاعيد، أو تقليلها، أو حتى إزالتها.

حقن الفيلر

يحتوي الفيلر (Filler) على مواد لحشو الجلد، وتسمى أحيانًا حشوات الأنسجة الرخوة، وهو مصممة للحقن تحت سطح الجلد لإضافة الحجم ولامتلاء الفراغات.

تعالج حقن الفيلر تجاعيد الوجه، وتستخدم في المقام الأول لعلاج خطوط الابتسامة، على الرغم من أنه يمكن أيضًا استخدامها لملء الشفاه، أو الخدين. في بعض الأحيان، يتم استعمالها لعلاجات اليد، أو لتقليل ظهور الندبات، ولكن لم تتم الموافقة لحقن مناطق أخرى من الجسم، مثل الصدر.

تأتي حقن الفيلر بأنواع مختلفة، وقد تحتوي على الخيارات التالية:

  • هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم؛ محلول جل مؤقت يستمر لمدة 18 شهرًا.
  • الكولاجين مادة مؤقتة تدوم حتى أربعة أشهر.
  • حمض الهيالورونيك؛ عبارة عن مادة مؤقتة، حيث تفقد مفعولها بعد حوالي 6 إلى 12 شهرًا.
  • حمض بولي إل-لاكتيك (سكلبترا)؛ مادة من صنع الإنسان تدوم حوالي عامين.
  • بولي ميثيل ميثاكريلات؛ النوع الدائم الوحيد المتاح من حشو الجلد.

كلاهما طفيف التوغل، مما يعني أنهما ليسا من الإجراءات الجراحية، لكنهما يتطلبان استخدام إبرة للحقن؛ ومع ذلك، هناك المزيد من العوامل التي يجب أن تأخذها في الاعتبار عند تحديد أيهما تريد.

وجه المقارنةالبوتكسالفيلر
الغرض ارتخاء عضلات الوجه؛ للوقاية من التجاعيد. ملأ الحجم المفقود؛ لعلاج التجاعيد العميقة، أو فقدان الحجم.
مدة العلاجحوالي 15 دقيقة. من 15 إلى 30 دقيقة.
ظهور التأثيريبدأ التأثير من 3 أيام من الحقن، والنتيجة المثلى بعد أسبوعين. يبدأ التأثير على الفور.
مدة استمرار النتائجتدوم النتيجة من 3 إلى 5 أشهر. تستمر النتيجة من 8 إلى 12 شهرًا.
مقارنة بين إجراء حقن البوتوكس والفيلر

ما الذي يصححه البوتكس والفيلر؟

البوتكس قبل وبعد
البوتكس قبل وبعد

يعمل البوتوكس فقط على التجاعيد التي تسببها حركة العضلات، تلك التي تعرف باسم التجاعيد الديناميكية، وغالبًا ما تسمى بخطوط التعبير. إن الخطوط الموجودة على الجزء العلوي من الوجه هي التجاعيد الأكثر شيوعًا التي يمكن أن يعالجها البوتوكس، مثل “11”، التي توجد بين الحاجبين، والخطوط الأفقية الموجودة على الجبهة، وأقدام الغراب التي توجد حول العينين. هذه التجاعيد ناتجة عن الابتسام، أو التحديق، أو العبوس، وغيرها من تعبيرات الوجه.

لن يعمل البوتوكس على التجاعيد والخطوط الدقيقة الناتجة عن ترهل الوجه، أو فقدان السمنة فيه، وتعرف هذه بالتجاعيد الثابتة، وقد تتمثل في خطوط في الخدين، والرقبة، والفك.البوتوكس ليس علاجًا دائمًا. لهذا، فالعلاجات المتكررة ضرورية لتأثيرات الحد من التجاعيد المستمرة.

الفيلر قبل وبعد
الفيلر قبل وبعد

تم إنتاج أنواع مختلفة من حقن الفيلر لعلاج التجاعيد وعلامات الشيخوخة المختلفة. اعتمادًا على الفيلر المحدد، يمكننا في مركز نضارة للجلدية والليزر والتجميل بالغردقة القيام بالآتي:

  • ملء الشفاه الرقيقة.
  • تعزيز، أو ملء مناطق الوجه.
  • تقليل التجاعيد الموجودة تحت العينين الناتجة عن الجفن السفلي.
  • تحسين مظهر الندبات.
  • الحد من التجاعيد الثابتة، خاصةً في الجزء السفلي من الوجه.

“اقرأ أيضًا: دكتور جلدية في الغردقة


الآثار الجانبية والاعتبارات الخاصة بالفيلر والبوتكس

قد ينتج عن حقن الفيلر أو البوتكس في الوجه بعض الآثار الجانبية، وهي تلك الموضحة أدناه:

الآثار الجانبية للبوتوكس

مع زوال البوتكس بمرور الوقت، فإن معظم الآثار الجانبية مؤقتة فقط، وقد تتمثل فيما يلي:

  • سقوط، أو تدلي الحاجب، أو الجفن وذلك إذا تم حقن البوتوكس بالقرب من العينين.
  • ضعف، أو شلل العضلات المجاورة.
  • الشرى، أو طفح جلدي، أو حكة.
  • حدوث النزيف والكدمات والاحمرار، أو الشعور بألم، أو تورم، أو تنميل.
  • صداع الرأس.
  • فم جاف.
  • أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.
  • غثيان.
  • صعوبة في البلع، أو التحدث، أو التنفس.
  • مشاكل المرارة.
  • رؤية ضبابية، أو مشاكل في الرؤية.

قد تؤدي الأجسام المضادة التي تقاوم السموم إلى فشل العلاج أيضًا، ومع ذلك، فإن نسبة حدوث هذا الأمر أقل من 1 في المائة من الأشخاص الذين تم علاجهم بشكل مكرر بحقن البوتوكس. كما ينصح بعدم فرك، أو تدليك منطقة الحقن بعد العلاج بالبوتوكس، فهذا يمكن أن ينشر السم إلى الجلد المحيط، مما يسبب تدلي العضلات، ومشاكل أخرى.

الآثار الجانبية بعد حقن الفيلر

يعتبر الفيلر للوجه آمن، ولكن يمكن أن تحدث آثار جانبية، لهذا يجب على أخصائي الرعاية الصحية المرخص إجراء جميع إجراءات حشو الجلد باستخدام حشوات معتمدة من إدارة الغذاء والدواء يتم حقنها بحقنة، وقد تشمل المشاكل الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • الحكة، والطفح الجلدي الذي قد يشبه البثور.
  • احمرار، أو كدمات، أو نزيف، أو تورم.
  • المظهر غير المرغوب فيه، مثل عدم التناسق، أو التكتلات، أو التصحيح المفرط للتجاعيد.
  • حدوث تلف في الجلد الذي قد يسبب العدوى، وحدوث الجروح، أو التندب.
  • القدرة على الشعور بمادة الفيلر تحت الجلد.
  • العمى، أو مشاكل الرؤية الأخرى.
  • حدوث فقدان تدفق الدم إلى المنطقة المحقونة، مما يؤدي إلى موت خلايا الجلد.

“اقرأ أيضًا: حقن التخسيس الموضعي ونتائجها


نظرًا لأن الفيلر والبوتكس عبارة عن مواد مختلفة مصممة لاستخدامات مختلفة، فيمكن أحيانًا دمجهما في علاج واحد، على سبيل المثال، قد يستخدم شخص ما مادة البوتوكس لتصحيح التجاعيد بين العين، ويستعمل الفيلر لتصحيح تجاعيد الابتسامة حول الفم.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ar
WeCreativez WhatsApp Support
تستطيع الحجز الان عن طريق الواتس أو الاستفسار عن جميع أقسام العيادة