الدوالي | الأسباب وطرق العلاج

إذا كنت تعاني تضخمًا وانتفاخًا في الأوردة خاصة الساقين والقدمين، فيمكن أن تكون مصابًا بالدوالي. يقدم أطباء الجراحة في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة علاجًا فعالًا لمثل هذه الإصابات.

إذا كنت تعاني تضخمًا وانتفاخًا في الأوردة خاصة الساقين والقدمين، فيمكن أن تكون مصابًا بالدوالي.

يقدم أطباء الجراحة في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة علاجًا فعالًا لمثل هذه الإصابات.

سوف نتعرف في هذه المقالة إلى أسباب ظهور الدوالي، وهل هي خطيرة؟ وما هي طرق علاجها؟

ما هي الدوالي؟

تُعرف الدوالي الوريدية بأنها تغير في حجم الأوردة، فقد تظهر وكأنها متضخمة باللون الأزرق أو تكون أرجوانية داكنة، ويمكن أن تكون متكتلة، أو ملتوية في المظهر.

أسباب ظهور الدوالي

تتطور الدوالي وتتوسع الأوردة عندما تضعف، وتتوقف الصمامات الصغيرة بداخلها عن العمل بشكل صحيح.

يتدفق الدم بسلاسة إلى القلب في الأوردة السليمة، ويُمنع الدم من التدفق للخلف من خلال سلسلة من الصمامات الصغيرة التي تسمح للدم بالمرور.

يمكن أن يتدفق الدم للخلف ويتجمع في الوريد في حالة ضعف الصمامات أو تلفها، مما يؤدي في النهاية إلى انتفاخ الأوردة وتضخمها.

عوامل خطر الإصابة بالدوالي

يمكن أن تزيد بعض العوامل من فرص الإصابة بالدوالي وتشمل ما يلي:

  • الجنس

تتعرض النساء للإصابة بالدوالي أكثر من الرجال.

وتشير الدراسات الحديثة أن السبب في ذلك هو أن الهرمونات الأنثوية تميل إلى إرخاء جدران الأوردة، مما يجعل الصمامات أكثر عرضة للتسرب.

وقد تحدث هذه التغيرات بسبب الحمل، أو متلازمة ما قبل الحيض، أو انقطاع الطمث.

  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة لدى أحد أفراد الأسرة

قد تكون الإصابة ناتجة جزئيًا عن الجينات الموروثة.

  • العمر

تبدأ الأوردة في فقدان مرونتها، مع التقدم في العمر، وتتوقف الصمامات الموجودة بداخلها عن العمل أيضًا.

  • زيادة الوزن 

يتسبب زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي في الضغط على الأوردة، مما يؤدي لزيادة الضغط على الصمامات.

  • الوقوف لفترات طويلة

تشير بعض الأبحاث إلى أن الوظائف التي تتطلب الوقوف لفترات طويلة قد تزيد من خطر الإصابة، وهذا لأن الدم لا يتدفق بسهولة.

  • الحمل

تزداد كمية الدم للمساعدة في دعم نمو الجنين، مما يضغط على الأوردة.

كما تؤدي زيادة مستويات الهرمونات أيضًا إلى ارتخاء الجدران العضلية للأوعية الدموية.

قد تتطور الدوالي كذلك عندما يبدأ الرحم بالنمو، حيث يؤدي توسع الرحم إلى الضغط على الأوردة في منطقة الحوض.

يمكن أن يزيد الحمل من خطر الإصابة، ولكن تجد معظم النساء أن أوردتهن تتحسن بشكل ملحوظ بعد الولادة.

قد تنجم الإصابة أيضًا في حالات نادرة عن الآتي:

  • جلطة دموية سابقة.
  • ورم في الحوض.
  • أوعية دموية غير طبيعية.

الأعراض

تظهر علامات الإصابة في حدوث الآتي:

  • ألم وثقل في الأرجل.
  • تورم القدمين أو الكاحلين.
  • خفقان أو حرقان في الساقين.
  • التشنج العضلي في الساق خاصة أثناء الليل.
  • جفاف الجلد، والشعور بالحكة.
  • تصلب الجلد الشحمي، حيث يمكن أن تصبح الدهون الموجودة تحت الجلد فوق الكاحل صلبة، مما يؤدي إلى تقلص الجلد.
  • الإصابة بالإكزيما الوردية، أو التهاب الجلد.
  • متلازمة تململ الساقين.
  • تقلصات في الساق عند الوقوف فجأة.

تزداد هذه الأعراض وتظهر بشكل أسوأ أثناء الطقس الدافىء.

اقرأ أيضًا: عملية تجميل الأنف.

أنواع الدوالي 

 هناك عدة أنواع وتشمل ما يلي:

  • دوالي الجذع

وتكون قريبة من سطح الجلد وسميكة، وغالبًا ما تكون طويلة، ويمكن أن تبدو مزعجة وتسبب ألمًأ.

  • دوالي الأوردة الشبكية

تكون الأوردة حمراء، وأحيانًا تتجمع بالقرب من بعضها في شكل شبكة.

  • توسع الشعيرات الدوالي

تعرف باسم الأوردة الخيطية أو العنكبوتية، وهي مجموعة صغيرة من الأوردة الزرقاء، أو الحمراء التي تظهر أحيانًا على الساق أو الوجه.

لا يعد هذا النوع ضارًا، وهي عكس دوالي الساق، لا تسبب انتفاخًا تحت سطح الجلد.

المضاعفات

يمكن أن تسبب الدوالي الوريدية مضاعفات لأنها توقف تدفق الدم بشكل كبير.

ولن يعاني معظم الأشخاص المصابين من حدوث المضاعفات إلا بعد عدة سنوات من ظهور الأعراض الأولى لأول مرة.

تشمل تلك المضاعفات ما يلي:

  • النزيف

يمكن أن يحدث النزيف بالقرب من سطح الجلد أحيانًا في حالة الاصطدام أو قطع الساق. وقد يكون من الصعب إيقاف هذا النزيف.

ينبغي عليك الاستلقاء، ورفع ساقيك، والضغط المباشر على الجرح.

اتصل فورًا بطبيب الجراحة في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة، إذا لم يقف النزيف.

  • جلطات الدم

إذا تشكلت جلطات الدم في الأوردة الموجودة تحت سطح الجلد مباشرة (الأوردة السطحية)، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث بعض الحالات مثل:

  • التهاب الوريد الخثاري (تورم أو التهاب في أوردة الساق).
  • تجلط الأوردة العميقة، الذي يمكن أن يسبب ألمًا وتورمًا في الساق، وقد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل الانسداد الرئوي.
  • التقرحات

تتشكل بعض التقرحات المؤلمة على الجلد بالقرب من الدوالي، وخاصة في الكاحلين.

تبدأ عادة في هيئة بقعة متغيرة اللون على الجلد قبل ظهور القرحة.

التشخيص

يفحص أطباء الجراحة في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة المريض فحصًا بدنيًا شاملًا، بما في ذلك الساقين أثناء الوقوف لمتابعة التورم.

وقد يوصي أيضًا ببعض الاختبارات مثل الموجات فوق الصوتية (الدوبلر) للساق.

وتعمل هذه الموجات على فحص تدفق الدم عبر الصمامات في الأوردة، كما أنها تساعد في الكشف عن تجلط الدم أيضًا.

اقرأ أيضًا: الرقعة الجلدية.

العلاج 

لا تحتاج الدوالي دائمًا إلى علاج، إلا إذا كانت تسبب لك الإزعاج، وعادة ما يكون ضروريًا من أجل الآتي:

  • تخفيف الأعراض إذا كانت تسبب لك الألم.
  • علاج المضاعفات مثل التقرحات أو تغير لون الجلد.

وتشمل خطوات العلاج اتباع خطة معينة يضعها طبيب الجراحة في مركز نضارة وتشمل ما يلي:

ارتداء الجوارب الضاغطة

يوصي الطبيب بارتداء الجوارب بعد الفحص حيث أنها ليست مناسبة للجميع، وتساعد على الشعور بالراحة وتخفيف الألم.

صممت هذه الجوارب خصيصًا للضغط على الساق بثبات لتحسين الدورة الدموية، وغالبًا ما تكون ضيقة عند الكاحل وتصبح أكثر ارتخاءًا تدريجيًا كلما تقدمت نحو الساق.

إذا كنتِ حاملًا وتعانين الدوالي، عليك ارتداء هذه الجوارب طوال فترة الحمل طبقًا لتوصيات الطبيب.

وقد تحتاج إلى ارتداؤها لبقية حياتك إذا كنت تعاني قصورًا وريديًا عميقًا (انسداد في الصمامات).

إذا تسببت في جفاف جلد الساق، فيمكنك وضع بعض الكريمات المرطبة قبل ارتدائها، كما ينبغي استبدالها عادة كل 3 إلى 6 أشهر.

إذا احتاجت الدوالي إلى مزيد من العلاج أو كانت تسبب المضاعفات، فسيعتمد نوع العلاج على صحتك العامة، وحجم الأوردة، وموقعها، وكذلك شدتها.

طرق العلاج الأخرى

الاستئصال الحراري

يعد الاستئصال الحراري أحد العلاجات الأولى المتقدمة، ويتضمن ذلك استخدام الطاقة إما من موجات عالية التردد (الترددات اللاسلكية) أو الليزر.

  1. الترددات اللاسلكية

يشمل هذا النوع من العلاج تسخين الدوالي باستخدام طاقة الترددات العالية، ويمكن الوصول إلى الوريد من خلال قطع صغير فوق الركبة أو أسفلها مباشرة.

يوجه أخصائي الجراحة أنبوبًا ضيقًا يسمى القسطرة إلى الوريد باستخدام فحص الموجات فوق الصوتية، ويدخل مسبار في القسطرة ليرسل الترددات اللاسلكية.

يؤدي هذا إلى تسخين الوريد حتى تنهار جدرانه وتغلقه، وبمجرد إغلاق الوريد، يعود الدم إلى الأوردة السليمة بشكل طبيعي.

يمكن إجراء الاستئصال الحراري تحت تأثير التخدير الموضعي أو التخدير العام.

قد تحتاج إلى ارتداء الجوارب الضاغطة لمدة تصل إلى أسبوع بعد انتهاء الإجراء.

يسبب -في حالات نادرة- بعض الآثار الجانبية قصيرة المدى مثل الشعور بالتنميل والوخز.

  1. العلاج بالليزر

يتضمن العلاج بالليزر نفس خطوات الاستئصال الحراري، ثم  يمرر ليزر صغير عبر القسطرة ويوضع في الجزء العلوي من الدوالي.

يرسل الليزر دفعات قصيرة من الطاقة تعمل على تسخين الوريد وتغلقه.

يُسحب بعد ذلك ببطء على طول الوريد باستخدام الموجات فوق الصوتية لتوجيهه، مما يسمح بإغلاق الوريد بالكامل.

يستخدم أيضًا التخدير العام أو الموضعي كما هو الحال في الاستئصال الحراري.

يمكنك أن تشعر ببعض الألم في الساق بعد انتهاء العملية، وقد تظهر بعض الكدمات المؤلمة في المناطق المصابة.

يمكن إصابة العصب، ولكنها عادة ما تكون مؤقتة فقط وسرعان ما تزول.

العلاج بالتصليب الرغوي

إذا كان العلاج بالاستئصال الحراري غير مناسب لك، فعادة ما يوصي أخصائي الجراحة في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة بنوع آخر من العلاج يُسمى العلاج بالتصليب.

يتضمن هذا العلاج حقن رغوة خاصة في الأوردة، التي تساعد على غلقها.

قد لا يكون هذا النوع من العلاج مناسبًا إذا كنت قد أصبت سابقًا بتجلط الأوردة العميقة.

يمكن علاج أكثر من وريد في نفس الجلسة تحت التخدير الموضعي.

تبدأ الدوالي بعد العلاج في التلاشي بعد بضعة أسابيع حيث تتولى الأوردة القوية دور الوريد التالف الذي لم يعد ممتلئًا بالدم.

قد تحتاج إلى العلاج أكثر من مرة قبل أن يتلاشى الوريد، وهناك احتمال أن يظهر مرة أخرى.

يمكن أن يسبب العلاج بالتصليب بعض الآثار الجانبية بما في ذلك:

  • الصداع.
  • تغيرات في لون الجلد (بقع بنية على المناطق المعالجة).
  • جلطات دموية في أوردة الساق الأخرى.

يمكنك العودة إلى العمل مباشرة بعد العلاج، ولا تحتاج إلى فترة نقاهة.

الجراحة

يمكن أن يلجأ المريض إلى الجراحة عندما تكون العلاجات الأخرى غير مناسبة.

ويوصي أخصائي الجراحة بنوع آخر من العلاج يسمى الربط والتجريد لإزالة الأوردة المصابة.

تتضمن هذه التقنية عمل شقين صغيرين، الأول بالقرب من أعلى الفخذ في الجزء العلوي من الدوالي ويبلغ قطره حوالي 5 سم.

ويكون الشق الثاني الأصغر أسفل الساق (عادة ما يكون حول الركبة)، وفيه يُقيد الجزء العلوي من الوريد ويغلق تمامًا.

يمكن تمرير سلك رفيع ومرن من خلال الجزء السفلي من الورد ويسحب ثم يزيله الطبيب من خلال الشق السفلي في الساق.

لن يتأثر تدفق الدم في ساقيك بالجراحة، وذلك لأن الأوردة العميقة داخل الساق ستتولى دور الأوردة التالفة.

يمكن أن يسبب الربط والتجريد بعد الألم والكدمات، ونادرًا ما تحدث أي مضاعفات أكثر خطورة.

تحتاج إلى ما يصل ل 3 أسابيع من الراحة للتعافي قبل العودة إلى العمل.

اقرأ أيضًا: الخياطة الجراحية.

علاجات حديثة للدوالي

استئصال الوريد بالطاقة عبر الضوء 

يعد هذا النوع من العلاج جديدًا نسبيًا، ويمكن إجراء شق أو شقين في الساق.

يضع الطبيب ضوءًا يسمى ضوء المنظار تحت الجلد حتى يتمكن من رؤية الأوردة التي ينبغي إزالتها.

تُقطع الأوردة المصابة قبل إزالتها من خلال الشقوق باستخدام جهاز شفط.

يستخدم أخصائي الجراحة التخدير العام أو الموضعي طبقًا لحالة المريض.

 طرق الوقاية

تشير بعض الأدلة إلى أنه يمكن تقليل تفاقم الدوالي، أو إيقاف ظهور أوردة جديدة تمامًا، وهناك بعض الطرق لتخفيف الأعراض، وتشمل ما يلي:

  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، ومحاولة التحرك أو المشي كل 30 دقيقة.
  • أخذ فترات من الراحة منتظمة طوال اليوم، ورفع الساقين على الوسائد لتخفيف الانزعاج.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحسين الدورة الدموية، والحفاظ على وزن صحي.
  • تناول نظام غذائي غني بالألياف، وبه القليل من الأملاح لمنع التورم الناتج عن احتباس الماء.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة حول الخصر، أو الفخذ، أو الساقين حيث أنها تعمل على تقليل تدفق الدم.
  • تجنب الأحذية ذات الكعب العالي.

وفي الختام، تختلف طرق علاج الدوالي طبقًا لحالة المريض، تفضل بزيارة أطباء الجراحة في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة.

سيصف لك الطبيب النوع المناسب للعلاج بعد الاستشارة والكشف الدقيق عليك.

اترك ردّاً

AR
WeCreativez WhatsApp Support
تستطيع الحجز الان عن طريق الواتس أو الاستفسار عن جميع أقسام العيادة