وداعًا للجدري المائي

قل وداعًا للجدري المائي مع أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة. تابع معي عزيزي القاريء لمعرفة كل ما يخص الأشخاص المصابين به.

قل وداعًا للجدري المائي مع أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة.

تابع معي عزيزي القاريء لمعرفة كل ما يخص الأشخاص المصابين به.

سوف نتعرف في هذه المقالة عن أسباب ظهور علامات الإصابة بهذا المرض، وما هي أعراضه؟ وكيف يمكن علاجه؟ وكذلك الطرق المختلفة للوقاية منه.

ما هو الجدري المائي؟

يعرف الجدري المائي بأنه عدوى تصيب الجلد، وهو يؤثر بشكل أساسي على الأطفال، ولكن يمكن أن يصاب به البالغون أيضًا.

تظهر بعض العلامات المنذرة لحدوث العدوى وأهمها الطفح الجلدي شديد الحكة، مع ظهور بعض البثور الحمراء.

تنفجر هذه البثور على مدار عدة أيام، ثم تبدأ في التسرب، وتتقشر قبل أن تلتئم في النهاية.

أسباب حدوث الجدري المائي

يسبب فيروس الحماق النطاقي (Varicella Zoster Virus) الإصابة بالجدري، وهو فيروس سريع الانتشار.

يمكنك أن تحصل عليه من خلال استنشاق بعض الجزيئات التي تنتشر من بثور جدري الماء أو من خلال ملامسة الأشياء التي تسقط عليها الجسيمات.

يساهم كذلك الاتصال بالشخص المصاب في حدوث انتشار للعدوى.

يكون الجدري أكثر عدوى من يوم إلى يومين قبل ظهور الطفح الجلدي مباشرة، حتى تجف تلك البثور وتتقشر.

عوامل خطر الإصابة بالجدري المائي

يعد الأطفال أقل من عمر الثانية خاصة حديثي الولادة الذين تقل أعمارهم عن 4 أسابيع هم الأكثر عرضة للإصابة، ويصاب به حوالي 90% من الأطفال الصغار.

يمكن أن يصاب به أيضًا الأطفال الأكبر سنًا والبالغون، ولكن يمكن أن يزيد خطر الإصابة في الحالات الآتية:

  • إذا لم تتلقى العدوى بالفيروس من قبل.
  • إذا لم تتلقى التطعيم الخاص ضد هذا الفيروس.
  • كثرة الاختلاط بالأطفال سواء في المدارس أو أماكن رعاية الطفل، والتواجد المستمر معهم.
  • أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: تشققات القدم وطرق الوقاية. 

الأعراض

تظهر أعراض الإصابة بالجدري المائي في غضون 10 إلى 21 يومًا بعد الاتصال المباشر بالشخص المصاب بالفيروس.

ولكن يتعافى معظم الأشخاص في خلال فترة قصيرة تصل إلى الأسبوعين فقط.

تبدو علامات الإصابة خفيفة بشكل عام، خاصة عند الأطفال.

ولكن في حالة الإصابة الشديدة يمكن أن تنتقل البثور إلى الأنف أو الفم أو العينين أو حتى الأعضاء التناسلية.

تكون العلامة الأولى للعدوى هو أن تشعر بتعب عام ، وعادة ما يتبع ذلك الأعراض الآتية:

  • آلام الجسم.
  • الحمى.
  • الشعور بالضيق.
  • فقدان الشهية.
  • صداع الرأس.
  • التهاب في الحلق.
  • الشعور بالإرهاق المستمر.
  • ألم في المعدة، قد يستمر إلى يوم أو يومين.

تظهر تلك الأعراض على ثلاثة مراحل وتشمل ما يلي:

المرحلة الأولى

يصاب المريض ببثور مرتفعة، أو قد تكون وردية، أو حمراء، يُطلق عليها الأطباء اسم “حطاطات”.

يمكن أن يظهر ما يصل إلى 250 إلى 500 من هذه البثور في جميع أنحاء الجسم في حالة العدوى الشديدة.

المرحلة الثانية

تتحول النتوءات -خلال الأيام العديدة القادمة- إلى بثور صغيرة تمتلئ بالسوائل وتسمى الحويصلات.

تستمر هذه الحويصلات حوالي يوم تقريبًا قبل أن تظهر أو تبدأ في التسريب.

المرحلة الأخيرة

تتقشر هذه الجروح المفتوحة، ثم تتحول إلى قشور، وبينما تبدأ في التعافي تظهر نتوءات جديدة.

يمكن أن تظهر لديك بعض النتوءات، والقشور، والبثور في نفس التوقيت.

ينصح أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة بعدم الاختلاط بالمصابين في هذه المرحلة، حيث أن الفيروس يمكنه الانتشار بسهولة خلال تلك الفترة.

تعد معظم حالات الإصابة خفيفة وتختفي من تلقاء نفسها، ولكن اتصل بطبيب الجلدية في مركز نضارة على الفور إذا ظهرت عليك أي من الأعراض الأتية:

  • انتشر الطفح الجلدي، وأدى إلى إصابة العين.
  • إذا أصبح الطفح الجلدي شديد الاحمرار، أو دافئًا، أو قد يكون طريًا، وتشير هذه الحالة إلى حدوث عدوى بكتيرية في الجلد.
  • الدوخة.
  • ضيق التنفس.
  • القيء المستمر.
  • تصلب الحركة.
  • حمى أعلى من 102 فهرنهايت (38.8 درجة مئوية).
  • لا يمكنك أن تتحكم في عضلاتك.
  • الجفاف.

اقرأ أيضًا: سرطان الجلد وطرق الكشف عليه.

المضاعفات

تظهر علامات الخطورة في البالغين أكثر من الأطفال خاصة الأشخاص الذين يعانون نقصًا في جهاز المناعة بسبب الإصابة بالسرطان أو فيروس نقص المناعة البشري.

قد تسبب الإصابة ببعض اضطرابات الجلد مثل الإكزيما في حدوث المضاعفات.

يظل الفيروس المسبب للعدوى -بمجرد إصابتك بالجدري المائي- في الخلايا العصبية لسنوات طويلة.

يمكن أن ينشط هذا الفيروس مرة أخرى بعد فترة ويؤدي إلى الإصابة بالهربس النطاقي، وهي حالة تسبب ظهور البثور المؤلمة.

يوجد لقاح للهربس النطاقي، ويوصي به أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة للبالغين من العمر أكثر من 60 عامًا، ولكن يؤخذ بحذر شديد.

تظهر بعض المضاعفات -على الرغم من ندرتها- وتشمل ما يلي:

  • الالتهابات البكتيرية في الجلد، والدم، والأنسجة الرخوة.
  • التهاب الدماغ.
  • تجلط الدم.
  • الالتهاب الرئوي.
  • مشاكل في الكبد.

كيف يمكن تشخيص الإصابة بالجدري المائي؟

تظهر علامات الإصابة بصورة واضحة على الجلد ويمكن تشخيصها من خلال تلك البثور المنتشرة على الجسم.

ويمكن إجراء بعض الفحوصات الطبية للتأكد من الإصابة.

اقرأ أيضًا: الأمراض الجلدية للأطفال.

علاج الجدري المائي

يبدأ الفيروس في مساره في غضون 5 إلى 10 أيام، ولكن إذا كنت تعاني طفحًا جلديًا شديدًا، فقد تستمر الأعراض لفترة طويلة.

يوصي أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة باتباع الآتي:

  • استخدم أسيتامينوفين (تايلينول) للألم والحمى

إذا كنت تعاني أنت أو طفلك الحمى الشديدة، أو أي ألم ناجم عن الإصابة بالجدري المائي، فإن هذا الدواء فعالًا جدًا.

يساهم كذلك في تخفيف الألم المصاحب للقروح التي تظهر على الجلد أو في الفم.

يعد هذا الدواء آمنًا تمامًا لمعظم الأشخاص، بما في ذلك النساء الحوامل والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن شهرين.

ينبغي عليك أن تتجنب المسكنات المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين، حيث أنه يزيد من أعراض الإصابة.

لا تعطي الأطفال دون 16 عامًا الأسبرين، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة تسمى متلازمة راي.

  • لا تخدش الحكة

يمكن أن تسبب خدوش الطفح الجلدي إلى حدوث الندبات، ولكن لتفادي حدوث ذلك يمكنك:

  • ارتداء ملابس قطنية.
  • وضع غسول الكالامين على البقع المسببة للحكة.
  • استخدام مضادات الهيستامين لتخفيف الأعراض مثل benadryl (بينادريل).
  • الحفاظ على رطوبة جسمك

اشرب الكثير من السوائل لمساعدة جسمك على التخلص من الفيروس بشكل أسرع، كما أنه يساعدك أيضًا في المنع من الإصابة بالجفاف.

يمكنك تناول الماء بدلًا من المشروبات السكرية أو الصودا خاصة إذا كانت الإصابة في الفم.

تجنب الأطعمة الصلبة، أو الحارة، أو المالحة التي تسبب آلامًا في الفم.

اقرأ أيضًا: النخالة المبرقشة وعلاجها.

العلاج الدوائي للجدري المائي

إذا تعرضت لشخص مصاب بالجدري، ولكن لم تظهر عليه الأعراض بعد، فقد يعطيك الطبيب حقنة من علاج يسمى الغلوبيولين المناعي.

قد يلجأ الطبيب لهذا الدواء الذي يساهم في منع ظهور الأعراض في الحالات التالية:

  • أثناء الحمل.
  • الأشخاص المدخنون.
  • الأشخاص الذين يتناولون جرعات عالية من الأدوية الستيرويدية أو يخضعون للعلاج الكيميائي.

إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة ولديك أعراض بالفعل، فقد يفيد العلاج المضاد للفيروسات مثل الأسيكلوفير (سيتافيج، زوفيراكس).

يمكنك تناول الجرعة الأولى في غضون 24 ساعة من ظهور الطفح الجلدي، ثم ستأخذ قرصًا 5 مرات في اليوم لمدة 7 أيام.

طرق الوقاية

ينصح أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة بتحصين الأطفال بلقاح الحماق النطاقي للوقاية من الإصابة بالجدري المائي عادة بعد عمر السنة.

تُعطى الجرعة الثانية في عمر 4 أو 5 سنوات للحماية الكاملة.

يعد التطعيم هو أفضل وسيلة للوقاية من الإصابة، فقد أشارت الدراسات أن ما بين 70 إلى 90% من الأشخاص الذين تناولوا اللقاح محصنين تمامًا.

إذا أصيب الشخص الذي تناول التطعيم، فستكون الأعراض خفيفة جدًا وتستمر فقط بضعة أيام.

ينبغي تطعيم الأشخاص البالغين الذين لم يصابوا من قبل بجرعتين من اللقاح يفصل بينهم أربعة أسابيع على الأقل.

ولكن هناك بعض الحالات التي لا يمكنها أن تحصل على اللقاح وتتمثل في الحالات الآتية:

  • إذا كنت تعاني مرضًا متوسطًا إلى شديد في وقت التطعيم.
  • إذا كنت تعاني من رد فعل تحسسي تجاه الجيلاتين أو المضاد الحيوي نيومايسين أو جرعة سابقة من اللقاح.
  • الأشخاص الذين سبق لهم التبرع بالأعضاء.
  •  الأشخاص الذين أجروا نقل دم مؤخرًا.

ختامًا يمكنك استشارة أطباء الجلدية في مركز نضارة للجلدية والتجميل والليزر بالغردقة في حالة الإصابة بالجدري المائي للحصول على الدواء المناسب لحالتك.

اترك ردّاً

AR
WeCreativez WhatsApp Support
تستطيع الحجز الان عن طريق الواتس أو الاستفسار عن جميع أقسام العيادة